مغارب نيوز جريدة إلكترونية مغربية تجدد على مدار الساعة - المغرب - - magharebnews - est une source centrale d'informations et de nouvelles sur le Maroc.

باك “الريباخا” هذا العام ..(التهامي بنعزوز )

مغارب نيوز –
يرتقب نظريا أن يتم تسجيل نسبة نجاح قياسية خلال دورة الامتحان الوطني للسنة الثانية بكالوريا المقرر إجراؤه في غضون الأيام المقبلة من شهر يوليوز ، فلأول مرة في تاريخ البكالوريا المغربية سيتم الاقتصار على المضامین التي تم تدریسھا حضوریا ، اذ ستشمل مواضيع الامتحانات حصريا الدروس التي تم إنجازها حضوريا إلى حدود 14 مارس 2020 ، تاريخ تعليق الدراسة ، وذلك في علاقة بالتفاوتات الحاصلة في مستوى تدریس المواد بالنسبة للسنة الأولى والثانیة بكالوریا ، ما يعادل 70 إلى 75 % من البرنامج الدراسي بمعنى إعفاء الممتحنين من ثلث المقرر الذي كان مطلوبا منهم ،لم تتح قط للمرشحين لاجتيازها من قبل ، وبين منتصف مارس و3- 8 يوليوز ، حوالي ثلاثة أشهر ونصف ،  يبدو أنها كافية كمدة للتحضير وتهيئ الاختبار بشكل جيد  في ظل الالتزام بالحجر الصحي وعدم مغادرة البيت وضمان النجاح والتفوق ، إلا لمن أدار ظهره لهذه الوثيقة الإشهادية ، كما تمت برمجة حصص مكثفة عن بعد لذات الدروس الحضورية ، وتفعيل آلية التعليم عن بعد، من أجل تيسير استفادة جميع التلميذات والتلاميذ من الدروس المصورة للمراجعة والتحضير للامتحانات لاستدراك النواقص الحاصلة بالنسبة للتلاميذ الذين سيجتازون امتحانات السنة الأولى والثانية من الباكالوريا ، وترسيخ معارفها بهدف تمكين المترشحات والمترشحين من اجتياز هذه الامتحانات في أحسن الظروف ، فضلا عن المحطة المخصصة للدعم والتقوية واستشارة ذوي الاختصاص عبر مساهمات بمجموعة من الموارد الرقمية لتقليص التفاوتات في التحصيل . بالمقابل سیتم أیضا اعتماد مواضیع اختیاریة ضمن عدد من الحلول ، وذلك ضمانا لمبدأ تكافؤ الفرص بين جميع المتعلمات والمتعلمين.
ويمكن القول أن فرصة هذه السنة لا تعوض ولن تتكرر ، ومن ضيع النجاح فيها ربما لن يجود الزمن بمثلها .
” باك كورونا ” ، هي كذلك لتزامنها مع تفشي الوباء الجائحة ، يمكن أن تحمل في طياتها حلولا طبيعية لظاهرة الغش التي طالما شكلت نقطة سوداءخلقت مشاكل لطاقم الحراسة والإشراف ، وارتبطت في بعض الحالات بانحرافات اقتضت تدخل الأمن في بعض الحالات والتعرض لعقوبة الحرمان ، هذه المرة  وفي ضوء الإجراءات الوقائية التي تم اتخاذها في اطار العمل على احترام التباعد الاجتماعي والتخفيف من أعداد المترشحين بكل قاعة، واتخاذ الإجراءات التنظيمية اللازمة واستعمال لفضاءات شاسعة كبعض المنشآت الرياضية، والحرص على لن لا يتجاوز عدد التلاميذ الذين سيجرون امتحان الباكالوريا 10 تلاميذ في القسم ، وضمنيا وسائل مراقبة تكنولوجية ما يعني إغلاق منافذ أي اختيار آخر غير الاعتماد على النفس،  فهل ستدخل نجاحات  هذه الدورة موسم الريباخا والصولد .. نتمنى ذلك .. شئ آخر نتمناه هو أن لا يكون هناك تسريب ما لموضوع من المواضيع في أي جهة من جهات المملكة ..