مغارب نيوز جريدة إلكترونية مغربية تجدد على مدار الساعة - المغرب - - magharebnews - est une source centrale d'informations et de nouvelles sur le Maroc.

من نيتو ؟..العثماني : خاص تقديم التحية للحكومة على لي دارتو فمشروع قانون “تكميم الأفواه”

29

مغارب نيوز/ رض

مازالت  زلات التواصل والأخطاء الإستراتيجية التي يتواصل بها رئيس حكومتنا تتكرر كلما طل فيها على المغاربة، فبعد الجدل الكبير الذي اثاره قانون ما سمي إعلاميا بقانون “تكميم الأفواه” أبى في أول تصريح له إلا أن يحرك المياه بذكره أن“تعاطي الحكومة مع مشروع القانون المذكور، يستحق التشجيع، موضحا خلال جلسة مناقشة عرض تطورات تدبير الحجر الصحي ما بعد 20 ماي “كنت أنتظر أن تقدموا التحايا للحكومة، بسبب طريقتها في التعاطي مع ما سمي بمشروع قانون 22.20″، مردفا أن هذا الأخير “لن يصبح مشروع قانون حقيقي؛ حتى يطرح على البرلمان، مضيفا أن “الحكومة أوقفت هذا المشروع لتتم إعادة النظر فيه، بعد الملاحظات التي تقدم بها بعض أعضاء المجلس الحكومي”.

وتابع ، في الجلسة المنعقدة يومه الأربعاء 20 ماي بمجلس النواب“هاذ القانون مازال ماتزدش باش نسميوه”، مطالبا النواب البرلمانيين بعدم “افتعال المشاكل بخصوص هذا الموضوع ، مشيرا في السياق ذاته إلى استماع الحكومة  لكل من أبدى رأيه في هذا الإطار من مواطنين وخبراء وصحافيين، وتجاوبت معها من خلال وقف مسطرة هذا القانون ، حتى يتم تجاوز هذه الإشكالات”.

وردَّ العثماني؛ على الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة؛ عبد اللطيف وهبي، الذي دعا الحكومة إلى “تقديم حلول عملية لتجاوز الأزمة؛ عوض قوانين الكمامات، قائلا (العثماني) إن “قرار الحكومة بوقف مشروع القانون المذكور، يؤكد أن حكومته هي حكومة الإنصات، لأنها تتجاوب مع المواطنين، كما يعكس ذلك التطور الديمقراطي في بلادنا”، مشددا على أن “مبادرة الحكومة تستحق التشجيع، وليس اللوم والتبخيس”، بتعبيره.

حديث العثماني بهذه السهولة على مقترح قانون يمكن أن يرجع بنا في حال المصادقةعليه إلى الوراء بعد كل ماحققه المغرب من تقدم في أدراج حرية التعبير ، جر عليه غضبا واسعا وسط النشطاء، اللذين شددوا على أن زلات  العثماني لا تتغير وأن أخطاءه ما فتئت تغضب المواطنين .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.