مغارب نيوز جريدة إلكترونية مغربية تجدد على مدار الساعة - المغرب - - magharebnews - est une source centrale d'informations et de nouvelles sur le Maroc.

لاعبون مغاربة يردون على تصريحات محرز المستفزة

37
مغارب نيوز
أثار تصريح اللاعب الجزائري رياض محرز، استياء نشطاء مغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد انتقاده في لقاء مباشر على موقع التواصل الاجتماعي “ انستغرام”، احتفال الشعب المغربي بتتويج المنتخب الجزائري بالكأس الإفريقية الأخيرة، التي أقيمت بمصر صيف 2019 أمام نظيره السينغالي في المباراة النهائية، وهو ما رد عليه لاعبون مغاربة.
محرز ، قائد المنتخب الوطني ونجم مانشستر سيتي الإنجليزي، قال على خلفية التصريحات التي أطلقها، في بث مباشر مع صحفي قنوات “بين سبورت” الفرنسية ، فيما يمكن أن يكون موصى بتبنيه من طرف الجهات المعروفة ، “إن الفوز بكأس الأمم الأفريقية هو تتويج للجزائريين فقط دون غيرهم، ولا أدري لماذا يحتفل المغاربة بذلك ، مضيفا بشكل مقيت وموبوء ، وهو اللاعب الدولي المحترف المفروض أن يكون أكثر المتشبعين بأخلاق الروح الرياضية العالية : لو احتفل التونسيون معنا كان من الممكن أن أتقبل الأمر بعض الشيء” .
وتابع لاعب مانشستر سيتي الذي يبدو ، دونما شك أنه مريض نفسانيا وان زوجته كانت على صواب حينما صرفت النظر عنه إلى غيره ، قائلا، “إن التتويج باللقب الإفريقي لنا نحن الجزائريين وليس للمغاربة، ونعلم أن الكثير من المتابعين كانوا ضدنا بمن فيهم المغاربة الذين انزعجوا من انتصارنا في المباراة النهائية ” .
وردا على تصريحات محرز المستفزة، نشر الدولي المغربي السابق أسامة السعيدي عبر حسابه على “فيسبوك” مقطع فيديو للرباعية التاريخية التي فاز بها أسود الأطلس أمام المنتخب الجزائري بأرضية الملعب الكبير بمراكش.
وفي السياق نفسه، وصف ياسين الصالحي وعادل كروشي لاعبا الرجاء البيضاوي سابقا تصريحات اللاعب بغير المسئولة ، مسجلين أنها جاءت في ظرفية غير مناسبة، يقول الصالحي : “كلام محرز مجانب للصواب لن يؤثر على علاقة الشعبين الجزائري والمغربي، ونحن لانبالي بأقوله لأننا نعلم الحب المتبادل بين الجزائريين والمغاربة ، مضيفا المغاربة أكثر شعب يحب الجزائريين، نحتفل بإنجازاتهم كما يحتفلون بإنجازاتنا” .
وبالرغم من الخلافات السياسية التي اصطنعتها الجزائر ضدا على حقوق المغرب الشرعية والتاريخية، إلا أنه على المستوى الرياضي ظلت العلاقات قومية ومنسجمة بين الشعبين، الكثير من الجزائريين شجعوا أسود الأطلس في كأس العالم الأخيرة بروسيا من المدرجات، كما ساند المغاربة محاربو الصحراء في الكأس الإفريقية.
وعلى مستوى الممارسة الرياضية ارتبط مجموعة من المدربين المغاربة بالفرق الحزائرية مثل بادو الزاكي الذي قاد فريق شباب بلوزداد للتتويج بكأس الجزائر سنة 2017، ودرب مولودية وهران سنة 2018، كما درب رشيد الطاوسي شباب بلوزداد ووفاق سطيف.
ومن جانبه قاد رابح سعدان النسر الرجاوي لحصد أول لقب لدوري أبطال إفريقيا سنة 1989 على حساب مولودية وهران الجزائري، وفاز مواطنه عبد الحق بن الشيخة سنة 2013 بكأس العرش رفقة الدفاع الحسني الجديدي.
ويكفي أن يكون الدولي المغربي المحترف عبد السلام وادو ، نائبا للناخب الوطني الجزائري بلماضي ، ومشرفا على تدريب زملاء بلمحرز ، وأنه لن يضيره في شيء أن يردد مع عموم المغاربة والجزائريين ” خوة .. خوة ” التي قد لا تعجب بلمحرز ومن يقف وراءه خلف الستار ..
التهامي بنعزوز

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.