مغارب نيوز جريدة إلكترونية مغربية تجدد على مدار الساعة - المغرب - - magharebnews - est une source centrale d'informations et de nouvelles sur le Maroc.

الوافي :أعددنا مشروع مخطط عمل استعجالي لمواكبة المغاربة المقيمين بالخارج

8
أكدت الوزيرة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج نزهة الوافي ، الجمعة، إعداد وزارتها مشروع مخطط عمل استعجالي يتضمن مجموعة من التدابير والإجراءات الإدارية والاجتماعية والاقتصادية ، على المدى القصير والمتوسط ​​، لمواكبة ودعم المغاربة المقيمين بالخارج الموجودين في وضعية صعبة أو هشاشة ، مسجلة أنه سيتم التفصيل ، بشكل تشاركي ، في ما يخص آلية تنفيذ كل تدبير على حدة، وذلك في أفق رفع مشروع المخطط للجنة الوزارية لاتخاذ القرارات اللازمة بشأنه ، والتي كان لها الفضل في إيجاد حلول للعديد من الإشكاليات والتجاوب مع مختلف الانتظارات والتطلعات ، وذلك على المستوى الإداري والقنصلي والاجتماعي والثقافي والقانوني والاقتصادي.
وذكرت بأن الوزارة المنتدبة ، في إطار تتبع أحوال المواطنين المقيمين بالخارج ومواكبة أوضاعهم وشؤونهم خلال هذه الظرفية الاستثنائية المرتبطة بهذه الجائحة ، قامت باتخاذ مجموعة من التدابير الاستعجالية للتجاوب مع متطلباتهم الملحة والمستعجلة، مشيرة على الخصوص إلى إحداث فريق عمل مركزي على مستوى وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، وكذا إحداث خلايا للتتبع على مستوى البعثات الدبلوماسية والمراكز القنصلية المغربية بالخارج، فضلا عن إحداث خلية اليقظة والرصد والتوجيه بفريق عمل مداوم على مستوى الوزارة المنتدبة.
وأضافت أنه تمت مواصلة تقديم خدمة تلقي ومعالجة الشكايات عن بعد من طرف خلية خاصة أحدثت لهذا الغرض؛ وإحداث خلايا على مستوى المصالح اللاممكزة للوزارة من أجل تتبع أوضاع المغاربة المقيمين بالخارج الموجودين حاليا بأرض الوطن والتواصل معهم عن قرب، بالإضافة إلى التكفل بنفقات دفن جثامين أفراد الجالية المتوفين المعوزين والذين لا يتوفرون على تأمين خاص بهذا الشأن بمقابر أو مربعات إسلامية بالمقابر في دول الاستقبال.
وشملت هذه التدابير ، أيضا ، تعبئة الكفاءات المغربية بالخارج لإيجاد حلول استثنائية وظرفية لعدد من الإشكاليات المطروحة، خاصة ما يتعلق بتمديد صلاحية الوثائق الإدارية وتسوية الوضعية الخاصة بالقبول المؤقت للعربات، وتعزيز آلية التواصل، لاسيما الموقع الالكتروني للوزارة وصفحتها على “الفايسبوك”، وقنوات الاعلام العمومي والخاص، والصحافة المكتوبة والإلكترونية  ، وذلك استباقا لأي تحدي من شأنه أن يواجه مغاربة العالم ببلدان الاستقبال أو أية عودة محتملة إلى أرض الوطن من قبل الأفراد والأسر المتضررة من هذه الجائحة والتي سترافقها بلا شك تحديات متعلقة بإعادة الإدماج.
من جانبه، نوه الأمين العام لمجلس الجالية المغربية بالخارج عبد الله بوصوف بالإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية التي اتخذها المغرب لمواجهة تفشي جائحة كورونا، وبحضور كافة المؤسسات المغربية وتجندها وتدبيرها الفعال ، بكل إمكانياتها وقواها البشرية والمادية ، لتقديم أفضل خدمة للمواطنين المغاربة المقيمين بالخارج.
وأشار السيد بوصوف إلى أن المجلس ، في إطار تفاعله مع قضايا الجالية ، اضطر للتخلي عن البرامج المعدة مسبقا وتعويضها ببرامج استثنائية لمواجهة تداعيات جائحة كورونا على أفراد الجالية، مسجلا على الخصوص فتح منصة رقمية للإنصات لهذه القضايا وتأطير التدخلات والخطابات الموجهة لهذه الفئة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.