مغارب نيوز جريدة إلكترونية مغربية تجدد على مدار الساعة - المغرب - - magharebnews - est une source centrale d'informations et de nouvelles sur le Maroc.

قرارات قطاع التربية تستحق التنويه والتمديد سيطال يونيو

مغارب نيوز – التهامي بنعزوز

خلفت القرارات التي أفصح عنها السيد أمزازي، في معرض جوابه على سؤال محوري حول “آفاق استكمال السنة الدراسية” بمجلس المستشارين، أوضح فيه أن الوزارة قررت عدم التحاق التلاميذ بالمؤسسات التعليمية إلى غاية شهر شتنبر المقبل ، وهو الشهر الذي سيجري فيه الامتحان الجهوي للسنة الأولى بكالوريا ، وأنه سيتم الاقتصار على إجراء الامتحان الوطني للسنة الثانية بكالوريا خلال شهر يوليوز ، أصداء إيجابية وارتياحا لدى الرأي العام عموما والتلاميذ وأوليائهم على الخصوص ، خاصة وقد أزال ما كان يلف هذا الملف من ضبابية في الرؤية بما يتطلبه الموقف من عقلانية وعدالة وتدبير للزمن الدراسي ، في إشارة إلى القدرة الحقيقية واليقظة التي أظهرها المغرب في تدبير الأزمة والتصدي لعنف جائحة كورونا ، وكان نموذجيا في تنزيل خارطة الطريق على المستوى التعليمي والصحي الإقتصادي والأمني ، من خلال التنسيق الذي تمت الإشارة إليه ، بين السيد رئيس الحكومة ووزارات التربية والصحة والداخلية التي كان وزيرها حاضرا ومتابعا لأطوار الجلسة .

ما بدا واضحا من إرجاء عملية التحاق التلاميذ الى شهر شتنبر ، أي الفترة الخاصة بالإتنقال نحو دخول موسم دراسي جديد ، هو الميل إلى تمديد فترة الحجر الصحي الاعتباري الى ما بعد عيد الفطر ، بمعنى استحضار السيناريو الذي يضع في الحسبان إمكانية استمرار حالة الطوارئ الصحية حتى شهر يونيو المقبل ، وهي الفرضية التي يعززها التوجه نحو تفعيل عدد من التدابير حفاظا على صحة المتعلمات والمتعلمين والأطر التربوية والإدارية والأطر المشرفة على تنظيم الامتحان ، وتهم اتخاذ الإجراءات الوقائية الضرورية من قبيل تعقيم مختلف مرافق المؤسسات التعليمية عدة مرات في اليوم وتوفير الكمامات الوقائية ومواد التعقيم وأجهزة قياس الحرارة والعمل على احترام التباعد الاجتماعي والتخفيف من أعداد المترشحين بكل قاعة، واستعمال لفضاءات شاسعة كبعض المنشآت الرياضية.