مغارب نيوز جريدة إلكترونية مغربية تجدد على مدار الساعة - المغرب - - magharebnews - est une source centrale d'informations et de nouvelles sur le Maroc.

عمال و عاملات بين مطرقة الوحدات الصناعية و سندان فيروس كورونا 

5
رشيد كداح
يوم فاتح ماي الذي يخلده العالم بمناسبة عيد الطبقة العاملة  هو بمتابة وقفة من أجل الاحتفال العمالي  و الحث على تحصين المزيد من المكتسبات ومناقشة ما تم تحقيقه وما يجب السعي إليه من طرف هذه  الفئة العريضة في جل المجتمعات  .
 الوضع اليوم عصيب  تحت نير  تداعيات انتشار فيروس كورونا الذي  تعيشه أغلب دول العالم و الذي تترتب عنه حتما آثار اقتصادية سياسية و إجتماعية في أفق أزمة ستعصف بعدد كبير من دول العالم .
وضعية العمال في مختلف المجالات صناعية تجارية فلاحية وخدماتية  مزرية و كارثية تقول التوقعات أن نسبة تراجعاتها تصل لحوالي % 70  .
في المغرب وفي ظل هذا الوباء كُشف الستار و انفضحت  عورة الباطرونا المشغلين وأرباب العمل الذين لهم  قبضة حديدية يؤثرون بها في مناحي الشأن العام .
التدوينات و الملاحظات التي تروج على مواقع التواصل الإجتماعي لعمال وعاملات  تحيل بشكل ملموس على إشكالات كبرى من قبيل شروط السلامة الصحية المنعدمة تماما و المرتبطة  ” بقانون الشغل”  الذي لا يحترمه أرباب العمل في أغلب الأحيان ويجهل العمال فحواه :  من قبيل توفير التغطية الصحية والضمان الاجتماعي وكذا احترام المعايير القانونية المؤطرة و مسألة الحد الأدنى للأجور والزيادة في ساعات العمل دون تعويضات التي تطرح مشكلا كبيرا لحساسيتها في هذه الأوضاع ،  ناهيك عن قضية حرية تأسيس نقابة من داخل الوحدة الصناعية الشيء الذي  يقود حتما لنتيجة الطرد التعسفي وقد يصل ذلك إلى حد الاعتقال  في حق عدد من العمال اللذين يشكلون قاعدة في بنيتنا الإنتاجية ككل واللذين أبانو بوعي عن مشروعية مطالبتهم بحقوقهم لكن الباطرونا واجهتم بالمنع والقمع والتثبيط .
بعض النقابات توجه لها هي الأخرى انتقادات بخصوص تعريض فئات من العمال الذين يستعملون ككبش فداء للبطالة لممارسة الضغط على الجهات المسئولة وبالتالي تعزيز مراكزهم ومواقعهم في هرمها بشتى الطرق سعيا وراء تحقيق المصالح والامتيازات .. على حساب العنصر البشري والرأسمال الثمين و ما  يتعرض له من  أشكال الاستغلال البشع و الاستلاب اليومي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.