مغارب نيوز جريدة إلكترونية مغربية تجدد على مدار الساعة - المغرب - - magharebnews - est une source centrale d'informations et de nouvelles sur le Maroc.

بعد تراكم المنتوج بسبب “كورونا”.. مربو الدواجن يستنجدون بالعثماني

10

استنجد مربو الدواجن، يومه الثلاثاء، برئيس الحكومة سعد الدين العثماني، بعد تأثر قطاعهم سلبا على إثر الحجر الصحي، بسبب تفشي وباء “كورونا”، محذرين من دخولهم في أزمة تراكم المنتوج، والتي لم يسبق لها مثيل، في ظل هذه الوضعية غير واضحة الأفق.

وقالت الجمعية المغربية لمربي الدواجن في طلب المساعدة الذي وجهته للعثماني، إن إغلاق المطاعم والسناكات والشوارمات، فضلا عن تقلص القدرة الشرائية للمواطنين على إثر توقف العمل في عدة قطاعات، أدى إلى انهيار متدنّ غير مسبوق لأثمنة بيع الدجاج بالضيعات، حيث بلغ ثمن الكيلوغرام من 6 إلى 8.5 دراهم، حسب المناطق.

وأشارت الجمعية إلى أن الأسبوع الماضي يعد فقط بداية للأزمة المرتقبة المؤكدة، إذ إن تراجع الطلب سيؤدي حتما إلى انهيار الأثمنة، الشيء الذي سيساهم بدوره في تراكم الإنتاج غير المسبوق، والذي سيضاف إلى عرض الأسابيع المقبلة من الدجاج.

وطالب مربو الدواجن الحكومة بالتدخل العاجل لإنقاذهم من هذا الإفلاس، عن طريق إلزام المتدخلين المهيكلين الآخرين في القطاع (شركات الأعلاف، أرباب المحاضن، المجازر، إلخ)، بالتضامن مع المربين، من أجل تخفيف وتوزيع كلفة الأزمة بالتساوي في ما بينهم، فضلا عن تدخلها لدى شركات الأعلاف والمحاضن بإعادة النظر في الضمانات المقدمة من المربين لهذه الشركات، نظرا للصعوبات المالية التي يمرون منها، بسبب أزمة “كورونا”.

ولفتت الجمعية إلى ضرورة التفكير في إيجاد وسائل تبريد وتخزين إضافية مؤقتة للدجاج المذبوح لتسويقها بعد جائحة “كورونا”، وإلى حين توازن العرض والطلب في السوق، بالإضافة إلى مراقبة السلطات المحلية لأثمنة بيع الدجاج بمحلات بيع الدجاج بالتقسيط، عبر فرض أثمنة تتماشى مع الواقع الحالي وإلزامهم بنشر الأثمنة خارج المحلات، وذلك حتى يتسنى للمستهلك معرفة الأثمنة، وبالتالي، تشجيع استهلاك الدجاج من طرف المواطنين.

كما التمست من الحكومة إيجاد طرق آنية ومستعجلة لتصريف منتوج الدجاج، حيث اقترحت وقف بيع الدجاجة البياضة وأمهات الكتاكيت بالسوق إلى جانب الدجاج اللاحم، مما يزيد من تضخم العرض، باعتبار هذا النوع من الدجاج غير مخصص أصلا للاستهلاك البشري، داعية إلى فتح حوار مباشر مع الجمعيات المهنية الممثلة الحقيقية للمربين غير الممثلة في الفيدرالية البيمهنية لقطاع الدواجن fisa، لمناقشة كل الاقتراحات والإجراءات الممكنة وتقديم يد المساعدة في كل ما من شأنه مساعدة الدولة في تجاوز هذه الجائحة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.