مغارب نيوز جريدة إلكترونية مغربية تجدد على مدار الساعة - المغرب - - magharebnews - est une source centrale d'informations et de nouvelles sur le Maroc.

بعد اللقاء الاستفزازي مع وفد من البوليزاريو ..بوريطة يحتج لدى الخارجية الإسبانية

8
مغارب نيوز
في خطوة استفزازية ومثيرة للتساؤلات استقبل كاتب الدولة الإسباني المكلف بالحقوق الاجتماعية، ناتشو ألفاريز، يوم الجمعة الماضي في مكتبه في مدريد، وفداً من جبهة “البوليساريو” بقيادة المسماة سويلما بيروك، وزيرة ما يسمى بـ “الشؤون الصحراوية والنهوض بالمرأة”.
ولم يتوقف ناتشو ألفاريز، المنتمي لحزب بوديموس في الحكومة الحالية برئاسة الاشتراكي بيدرو سانشيز، عند هذا المستوى من الاستفزاز غير المبرر، ليتجاوز ذلك الى التعبر باسم الحكومة الإسبانية عن “تضامنه مع الشعب الصحراوي” على حسابه بـ “تويتر”.
وبفعله هذا الذي يعد سابقة في تاريخ العلاقات بين المغرب وإسبانيا، تمادى كاتب الدولة اليساري المتطرف في استفزازاته التي وصلت أيضًا الى حد الإعراب  خلال تغريدته عن دعمه للحركة الانفصالية.
وبطبيعة الحال فقد خلفت هذه الخطوة الإستفزازية اسنفارا لدى وزارة الخارجية المغربية في شخص  الوزير بوريطة الذي سارع ، في رد فعل سيكون له ما بعده ، إلى ربط الاتصال بنظيرته في الحكومة الإسبانية معربا لها عن عدم رضا المغرب بالخطوة التي أقدم عليها الوزير المذكور.
محللون اعتبروا استقبال الوزير اليساري للوفد الإنفصالي ، خروجا متعارضا مع الموقف الرسمي لإسبانيا بخصوص ملف الصحراء المغربية، حيث أكدت وزيرة الشؤون الخارجية الإسبانية والاتحاد الأوروبي والتعاون، أرانشا غونزاليس لاياس، في 24 يناير الماضي خلال زيارة رسمية إلى الرباط أن موقف بلادها من الصحراء هو “موقف دولة لا يتأثر بتغيير الحكومات أو الائتلافات “، وهي تصريحات ربما لم يأخذها كاتب الدولة في حزب بوديموس بعين الاعتبار.
علما أن قرار تشبث المغرب بحقه في ترسيم حدوده البحرية الإقليمية، لا يمكن أن يكون محط جدال سياسي مع إسبانيا، ما دام أنه مُحترم للقانون الدولي ومكرس أيضا لفضيلة الحوار والتوافق مع الحكومة الإسبانية ، على خلفية بلوغ أرضية تفاوضية صلبة لأي تسوية أو اتفاق قد يتم بهذا الخصوص مع الدول التي لها شواطئ متاخمة أو مقابلة له  ،
طبعا الموقف إياه لا يمكن أخذه بمنأى عن الضغوط التي تمارسها بعض الأحزاب السياسية في إسبانيا لثني المغرب عن هذه الخطوة بادعائها أن ترسيم الحدود “يجب أن يكون باتفاق متبادل مع جيرانه ، وذلك مقابل التيارات الإئتلافية التي تدعو اسبانيا الى حسن التعامل مع جيرانها.
التهامي بنعزوز

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.