مغارب نيوز جريدة إلكترونية مغربية تجدد على مدار الساعة - المغرب - - magharebnews - est une source centrale d'informations et de nouvelles sur le Maroc.

’’صحيح البخاري نهاية أسطورة ’’ رغم صدور حكم بمنع عرضه ورغم المراقبة المشددة للمديرية بيعت منه 470 نسخة بالدورة 26 لمعرض الكتاب ؟

28
مغارب نيوز
قبل يومين من إسدال الستار عن فعاليات معرض الكتاب والنشر ، في دورته السادسة والعشرين المقام في الدارلبيضاء ، تمت في الساعات الأولى من أول أمس مصادرة نسخ كتاب رشيد أيلال: “صحيح البخاري نهاية أسطورة ” ، المثير للجدل، والذي حظي بإقبال كبير عليه بالمعرض، اذ بيعت منه 470 نسخة خلال الايام الأولى للعرض، حسب المراكشي صاحبه”  ، ويتكون من تصدير و خمسة فصول هي:
  • آفة تدوين الحديث . آفة علم الحديث. أسطورة البخاري.
  • سقوط الأسطورة. من ألف صحيح البخاري؟ .
وهو كتاب متوسط الحجم ، عدد صفحاته 283 صفحة .
وأرجع الكاتب المراكشي ، في تصريح صحفي مصادرة كتابه لما وصفه ب : ”التضييق الفكري”، مؤكدا أنها تمت بدون تقديم أي مبرر أو اشعار بذلك قبل أن يعلق بأن “مصادرة الكتاب في عصر الانترنيت خرافة ، فالكتاب يتم تحميله يوميا آلاف المرات مجانا على المواقع الإلكترونية”  .
ولم تكن هذه اول مصادرة له من معرض للكتاب بل سبقتها مصادرة من معرض القاهرة الدولي للكتاب في يناير 2019. وسبقت القاهرة دولة الجزائر التي منعته من المشاركة في الصالون الدولي للكتاب في نوفمبر 2018، وسحبت لجنة الرقابة النسخة الوحيدة المتبقية بعدما بيعت أربع نسخ سربها الناشر في حقيبة داخل المعرض- بحسب وسائل إعلام جزائرية.
وكانت مديرية الكتاب ذكرت أنها شددت الرقابة على الإصدارات وأعملت الحرص على أن تحترم الكتب المعروضة ثوابت المملكة المغربية .
يذكر أن الكتاب صدر في حقه حكم قضائي في 14 مارس 2018، من طرف قاضي التحقيق بابتدائية مراكش قضى بسحب الكتاب من المكتبات و الأسواق ، ومنع تداوله وعرضه .
وعللت المحكمة هذا الحكم بكون الكتاب، يمس بالأمن الروحي للمواطنين، ومخالف للثوابت الدينية، المتفق عليها.
وكان كتاب ايلال ’’صحيح البخاري نهاية اسطورة’’ الصادر في نهاية غشت 2017، عن دار الوطن، أثار الكثير من الجدل في المغرب ، وتم سحب جميع نسخه من مكتبة بالوحدة الرابعة الداوديات في مدينة مراكش، بناءً على مقتضيات المواد 71 و104 و106 من قانون الصحافة والنشر.

و في طوب الكتب الخمس الأكثر مبيعا هذه السنة في المعرض نجد: “حوار مع المسلم اللي ساكن فيا” و”مذكرات كافر مغربي” ديال هشام نوستيك، وفي المركز الثالث هنك المجموعة القصصية “إني رأيتكما معا” لأحمد بوزفور، و”مذكرات الكراوي” وهو مستشار للوزير الأول السابق، عبد الرحمان اليوسفي، وفي الرتبة الخامسة تأتي مذكرات مبارك بودرقة-عباس “بوح الذاكرة وإشهاد الوثيقة” .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.