مغارب نيوز جريدة إلكترونية مغربية تجدد على مدار الساعة - المغرب - - magharebnews - est une source centrale d'informations et de nouvelles sur le Maroc.

عوامل ضمن أخرى حولت كلاسيكو الرجاء والجيش إلى حرب

8
مغارب نيوز
عبرت مجموعة “كورفا سود”، المشجعة لنادي الرجاء،  عن مؤاخذتها على غياب التنظيم المحكم في اللقاء الكروي أمام الجيش الملكي، الذي استقبله مركب الأمير مولاي عبد الله بالرباط، والمشاكل التي واجهت المشجعين خلال عملية الدخول والخروج، وأفضت الى أحداث العنف التي سادتها.
ونددت مجموعة “الكوفا سود”، في بلاغ اصدرته اليوم الخميس، ” بشدة بالاعتقالات العشوائية التي طالت الجماهير الرجاوية بعد المباراة، إضافة إلى الاعتداءات الجسدية التي تعرض لها الأنصار، وتسببت لهم في الكثير من الإصابات” .
يدكر أن مركب الأمير مولاي عبد الله ومحيطه ، عاش الاربعاء الماضي ، على إيقاع أحداث ومواجهات دامية واندلاع أعمال شغب بين الجماهير وأيضا رجال الأمن، بعد لقاء الجيش الملكي بضيفه الرجاء الرياضي، أسفرت عن توقيف 13 شخصا ووضعهم تحت تدبير الحراسة النظرية.
كما أوردت تقارير إعلامية أن مشاكل وأخطاء التنظيم، أدت الى تحول محيط ملعب مولاي عبد الله بالرباط، والمناطق القريبة منه إلى ساحة حرب ، واعتداءات على الجماهير والأمنيين، بعد نهاية مباراة الجيش الملكي والرجاء أول أمس (الأربعاء)، ضمن مؤجل الدورة 15 من بطولة القسم الأول.
وكشف شهود عيان أنهم عاينوا إجلاء جمهور الجيش الملكي اولا من الملعب، فيما كان العكس هو الطلوب ، وذلك في وقت لم تغادر أعداد منه محيط الملعب وبعض الأماكن والأزقة القريبة منه، لتتربص بجماهير الرجاء ما فتح المجال لمواجهات مباشرة مع مشجعي الرجاء الذين تم الاحتفاظ بهم في المدرجات، لتندلع الأحداث بقوة، ما أدى إلى تكسير سيارات واعتداءات على الجماهير وعلى رجال الأمن . ولم يطق بعض المشجعين الرجاوبين البقاء في الملعب مدة طويلة أملا في العودة إلى البيضاء، فيما عجز الأمن عن منعهم من ذلك، الأمر الذي جعلهم عرضة لاعتداءات بعض الأمنيين بالركل والضرب، بعد خروجهم من الملعب، حسب ما وثقته بعض الفيديوهات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.