مغارب نيوز جريدة إلكترونية مغربية تجدد على مدار الساعة - المغرب - - magharebnews - est une source centrale d'informations et de nouvelles sur le Maroc.

برؤية آفاقية .. الفيزازي يدخل على خط قضية “حمزة مون بيبي” – فيديو

مغارب نيوز :
دعا الشيخ محمد الفيزازي، رجال الدين إلى الحديث عن قضية  حساب “حمزة مون بيبي”، المتابع على إثرها  الفنانة دنيا باطمة وشقيتها ابتسام، بتهم الابتزاز والتشهير والمس بحياة الآخرين، والذي طال أطباء ومحامين ومهندسين كبار بالإضافة إلى شخصيات فنية وغيرها.
وخاطب الفيزازي، في شريط فيديو نشره أمس الأحد على قناته بـ”اليوتوب”، الأشخاص الذي يطالبون الفقهاء بالحديث فقط عن الدين والابتعاد عن مواضيع “التوندونس”، قائلا: ” أقول لهؤلاء ما معنى أن يتحدث  الشيخ في الدين، هل المقصود من الداعية أن ينغلق في أمور الوضوء والصلاة والصيام والزكاة على جلال قدر هذه الأشياء العظيمة، الانغلاق في الأمور الفقهية الضيقة، ترك مجالات الحياة العامة التي تهم قضايا الأمة سواء الاجتماعية أو الاقتصادية”.
مضيفا ، أن حديث الفقيه في أمور تمس الحياة الخاصة بالمواطنين والناس فإن الٌإقبال يكون كثيرا، لذلك فالدين هو الاهتمام بقضايا الأمة بالشكل الذي يرفع مستواها المعيشي والاقتصادي والديني وغيره، لا أن نترك الأمة تعيش في عالمها ونغرق في أمور فقهية محضة على جلال قدرها، مثل الصلاة والزكام والصيام،”.
ووصف الفيزازي الحساب الوهمي ” حمزة مون بيبي” بـ”حساب الابتزاز والفضائح”، وهو الملف الذي انتشر على الصعيد المغربي، وتجاوز المغرب إلى دول المغرب العربي ودول الخليج، بحسب تعبيره.
وأضاف “كيف يمكن إبعاد أهل الدعوة والإسلام عن الحديث عن نشر أعراض الناس على الصفحات، فهل الطعون في الأعراض بعيدة عن التوجيه الديني، وهل هي بعيدة عن  قول الدين في أعراض الناس ونشر غسيل المسلمين في صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، من قال إن الدين هو الاهتمام بالفقهيات الضيقة، إذا لم نهتم بكل حياة الناس بما يفيد، فلا فائدة من أن تكون هناك دعوى إلى الله عز والجل، وبالنسبة للذباب فإنه سييبقى ذبابا يطنّ آناء الليل وأطراف النهار لا نعبأ بهم ولا نلتفت به ولا نقرأ ما يخربشون به على شاشات النت”، يقول الفيزازي.
وفيما يخص حسابه الرسمي على “الفايسبوك” قال الفيزازي “أحد الفضلاء الخبراء فعلا، المتمكنين في مجال الأنترنت ساعدني على تحصين العلامة الزرقة لصفحتي الرسمية بالفايسبوك، ما يعني أن إدارة الفايس، ستغلق كل  الحسابات المزورة التي تنشر الأكاذيب باسمي، وتوقع بيني وبين المواطنين”.