مغارب نيوز جريدة إلكترونية مغربية تجدد على مدار الساعة - المغرب - - magharebnews - est une source centrale d'informations et de nouvelles sur le Maroc.

تفاصيل مثيرة عن قضية محمد السكاكي مول الكسكيطة

مغارب نيوز

في فيديو منتشر على مواقع التواصل الاجتماعي قالت زوجة محمد السكاكي  المعروف ب مول الكسكيطة ، المحكوم عليه بثلاث سنوات حبسا نافذا ، ان زوجها ملكي حتى النخاع وأنه ليس انفصاليا واصفة إياه بأنه درويش و” حنين ” ، وكل ما في الأمر انه  مارس حقه في النقد ، كما إعترفت شخصيا في إحدى خرجاتها بأحد المواقع أنه كان يهدف فقط الربح من عدد المشاهدات وبأنه يحصل على الأموال من عمله هذا، وإعترفت بكون زوجها بالفعل ينتقد ملك البلاد والمؤسسات الدستورية ..

وكان وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بسطات، كشف أن المعني بالأمر دأب على إنتاج ونشر فيديوهات على “يوتيوب” تتناول مواضيع شاذة، وأن هذه العملية تدر عليه مداخيل مالية مهمة.

ولدى محاكمة اليوتوبر المثير للجدل برر وصفه الشعب ب ” الحمار ” بأنه لم يكن يقصد الشعب كله ، وإنما الفئة التي ترمي الأزبال على الأرض عوض حاويات القمامة . وأثناء سير وقائع الجلسة أحرج القاضي مول الكاسكيطة باستفساره عما إذا كان بمقدوره وصف والده بالوصف الذي وصف به عاهل البلاد ، في إشارة الى قوله : إن الملك يتلعثم أثناء إلقاء خطاباته ، مضيفا : ألم يكن من الواجب عليك احترام الملك ، قبل أن يرد مول الكاسكيطة : ” أعتبر تلك الأوصاف عادية ، لذلك يمكنني توجيهها لوالدي ..”

جنح ضد أمن الدولة

وكان “مول الكاسكيطة” توبع في حالة اعتقال على خلفية نشره فيديو يتضمن عبارات تتضمن “الإساءة إلى رموز البلاد والسب العلني للأفراد، والإخلال العلني بالحياء بالبذاءة في الإشارات والأفعال، وإهانة المؤسسات الدستورية وحيازة المخدرات التوجه له بكلام لايليق .

الخرجات الأخيرة للمدعو مول لكاسكيطة إبن سطات ، والذي سعى في فيديوهات يبثها عبر اليوتيوب لتوجيه رسائل مبطنة تعرض حياة المغاربة وملكهم للإساءة خصوصا وهو مدعوم من طرف جهات خارجية هدفها إثارة الفتنة والبلبلة بالمغرب  .

وأفاد المصدر ذاته في بلاغ سابق ، أن الأبحاث أثبتت أن الموقوف، تلقى من الخارج تحويلات مالية مهمة جراء هذه العملية ، في إشارة الى خائن الوطن الضابط السابق مصطفى أديب الهارب الى فرنسا ومن معه من الحالمين بإثارة الفتنة في المغرب ، وأنه من كان يقوم في الخفاء بإسناد مول لكاسكيطة وتمويله وشحن فكره العدائي ضد رموز الدولة وضرب توا بثها بلسانه بإيعاز من خونة البلاد بالخارج ، واعدا إياه بتوفير اللجوء له ولزوجته وأولاده بفرنسا ، وخيل له دهنه المريض بعد

احتساء سيجارة حشيش بكونه يملك رموت المغاربة ، وهو ما أكدته زوجته في ذات الفيديو عندما

تحدثت عن الرغبة في اللجوء وإخلاء البلاد ؟.