مغارب نيوز جريدة إلكترونية مغربية تجدد على مدار الساعة - المغرب - - magharebnews - est une source centrale d'informations et de nouvelles sur le Maroc.

عصبة الأبطال.. تعادل الوداد بأنغولا يبقيه في المطاردة

5

- الإعلانات -

مفارب نيوز
التعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما حسم اليوم السبت مقابلة الوداد وبيترو أتليتيكو، على أرضية ملعب “الحي الجامعي” في مدينة “لواندا” الأنغولية، برسم إياب الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الثالثة في دوري أبطال إفريقيا.
تشكيلة الفريق البيضاوي ضمت التكناوتي، في حراسة المرمى، وكدارين وجبران وأسرير والعملود، مع حضور الحداد والنقاش والكرتي وأووك، وأيضا كاسنغو والحسوني.
الوداد كان هو الأخطر على مرمى أصحاب الأرض خلال الجولة الأولى التي انطلقت متكافئة بين الطرفين، على الرغم من أفضلية الأرض والجمهور بالنسبة للفريق الأنغولي ، وذلك بإحرازه هدف التقدم في الدقيقة 15، بواسطة المهاجم الكونغولي كازادي كاسونجو، بضربة رأسية مركزة  استقرت معها الكرة التي مررها بدر كدارين، من الجناح الأيسر، في شباك النادي الأنغولي.
تسديدة من بعيد أرسلها هيرينيلسون 22، مستغلا سوء تقدير من الحارس رضا التكناوتي استقرت بشباك الأخير بمحاذاة القائم الأيمن، معلنا هدف تعادل أصحاب الأرض في الدقيقة 21.
وبنفس طريقة هدفه الأول؛ أفلح الأنغوليون في إضافة إصابة ثانية، من خلال ضربة حرة مباشرة في الوقت بدل الضائع من عمر الشوط الأول، وقعها صاطونيو حين وجّه الكرة إلى الزاوية الأرضية البعيدة من يسار التكناوتي.
ضغط هجومي بارز للاعبي الوداد واستحواذ في مستهل الشوط الثاني من أجل العودة في النتيجة وتسجيل هدف التعادل في أقرب فرصة.
وأسفر الضغط نفسه عن اقتناص كاسنغو لضربة جزاء بعد تعرضه لعرقلة واضحة، نجح يحيى جبران في ترجمتها الى هدف في الدقيقة 58.
باقي أطوار الشوط الثاني برزت فيها الحيطة الدفاعية من كلا الناديين، وذلك رغم إضافة حكم الساحة أكثر من 4 دقائق قبل إعلان نهاية الزمنين الأصلي والبديل.
جدير بالذكر أن نادي ماميلودي صنداونز الجنوب إفريقيا قد تفوق على اتحاد العاصمة الجزائري، اليوم السبت أيضا، بنتيجة 2-1 في المقابلة التي احتضنها ملعب “لوفتوس فيرسفيلد” بمدينة بريتوريا.
وبذلك تبقى الصدارة للفريق الجنوب إفريقي بـ10 نقط بالمجموعة الثالثة لدوري أبطال إفريقيا، متبوعا بالوداد المتحصل على 6 نقاط من انتصار وتعادلين، ونقطتان لكل من بيترو أتليتيكو واتحاد الجزائر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.