مغارب نيوز جريدة إلكترونية مغربية تجدد على مدار الساعة - المغرب - - magharebnews - est une source centrale d'informations et de nouvelles sur le Maroc.

القلم والمقتضيات بالمرصاد لمصير مباراة الدفاع الجديدي و الرجاء

10

- الإعلانات -

مغارب نيوز

رافع فريق الرجاء الرياضي لكرة القدم، باستحالة إجراء مباراته المؤجلة عن الجولة 9 ضد نادي الدفاع الحسني الجديدي اليوم الثلاثاء 7 يناير 2020، مؤكدا في بلاغ أن النادي الأخضر المتشبت بالمؤسسات الرياضية الساهرة على الشأن الكروي بالمغرب، يبقى رهن إشارة العصبة الاحترافية لايجاد حل مناسب لهذه الوضعية ، بخصوص برمجة اللقاء تطبيقا لمقتضيات المواد 16 و 21 من قانون مسابقات الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم التي تعتمد مسابقة كأس  الملك محمد السادس للأندية الأبطال العرب كمسابقة رسمية و تلزم العصبة الاحترافية باحترام اجل 3 ايام كاملة بين اللقاء الدولي و اللقاء المؤجل، لذلك بادر نادي الرجاء الرياضي الى مراسلة العصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية بتواريخ 21 دجنبر 2019 و 26 دجنبر 2019 و 4 يناير 2020 من اجل المطالبة بتاجيل لقاء الدفاع الحسني الجديدي المبرمج بتاريخ 7 يناير 2020، سيما وأن البعثة الرياضية المكونة من لاعبين و طاقم تقني واداري و طبي تتواجد حاليا بالجزائر للاستعداد للقاء مهم برسم منافسات كاس عصبة الأبطال يوم الجمعة 10 يناير 2020 بمدينة تيزي اوزو الجزائرية، اي 5 ايام بعد خوض لقاء ذهاب كاس  الملك محمد السادس للأندية الابطال العرب في مواجهة نادي مولودية الجزائر بمدينة البليدة الجزائرية، ونظرا لتوصل نادي الرجاء الرياضي يوم 6 يناير 2020, اي 24 ساعة قبل تاريخ اللقاء، بقرارين نهائيين متناقضين للعصبة الاحترافية، الاول يؤجل اللقاء إلى 7 فبراير 2020 و الثاني إلى تاريخ 7 يناير 2020، واعتبارا لتضارب قرارات العصبة الاحترافية و تناقضها مع التأخر في الجواب، يعلن نادي الرجاء الرياضي عن إستحالة اجراء المقابلة ضد نادي الدفاع الحسني الجديدي يوم 7 يناير 2020. الى ذلك قرر المكتب المسير لفريق الرجاء ، اللجوء إلى لجنة الاستئناف بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، ضد قرار العصبة الاحترافية لكرة القدم ، خصم نقطة من رصيد الفريق الأخضر، بسبب تشبثه بطلب تأجيل مواجهته للدفاع الحسني الجديدي، اليوم الثلاثاء، إلى وقت لاحق.

من جانبه أشهر فريق الدفاع الجديدي ، الذي رفض التأجيل ، وثيقة تؤكد توقيع مسؤولين من الفريق البيضاوي، على محضر الموافقة على لعب المباراة، في اجتماع سابق للبرمجة. واعتبر الجديديون في الرد على طلب إدارة الرجاء تأجيل المباراة، أنه لا يعقل أن تطلب تأجيل مباراة، ساعات فقط بعدما صادقت على برمجتها، الثلاثاء، في اجتماع للبرمجة، رافضين بذلك كل محاولات التأجيل بمبرر لعب مباراتين بالجزائر في أسبوع واحد، مع وجود إمكانية العودة للمغرب في طائرة خاصة، والسفر مجددا للعاصمة الجزائرية في اليوم نفسه، في رحلتين ستدومان 4 ساعات على أبعد تقدير.
واعتبر الدفاع أنه سبق ووقع في المأزق نفسه، وعانى بسبب تراكم المباريات، عندما واجه مولودية الجزائر في دور مجموعات عصبة الأبطال، في 4 ماي 2018، ليعود للمغرب لمواجهة اتحاد طنجة في 9 من الشهر نفسه، قبل أن يسافر لأكادير لمواجهة الحسنية ثلاثة أيام بعد ذلك، قبل استقبال مازيمبي في 15 ماي، ومواجهة أولمبيك آسفي في 20 ماي لحساب البطولة، إذ رضخ للأمر الواقع، رغم كل الإكراهات.
في السياق نفسه، فإن قرار الرجاء بعدم العودة للمغرب لمواجهة الدفاع، وضع أيضا العصبة الاحترافية والجامعة في مواجهة غضب محتمل لباقي الفرق، خاصة أنهما ستكونان مطالبتين بتبرير أي قرار بتأجيل المباراة، أمام نوادي البطولة، بعدما أجبرتاها في وقت سابق على لعب مباريات متتالية وفي ظرف زمني ضيق، غير مباليتين بإكراهات التنقل خارج المغرب والعياء والإصابات.
مسئولو الرجاء يرون من جهتهم، أن القانون في صفهم، وهو الذي يمنح للفريق المسافر خارج أرض الوطن، ثلاثة أيام كاملة، قبل لعب أي مباراة محلية، مبدين استعدادهم لنقل القضية للاتحاد الدولي “فيفا”، في حال ما اعتبروا خاسرين أمام الدفاع، الثلاثاء، غير مبالين بعدم اعتراف الجهاز الدولي بالكأس العربية.
وحاولت الجامعة التدخل “بخيط أبيض”، بما أن البرمجة من مسؤوليات العصبة “المستقلة”، باقتراحها اقتسام تكاليف طائرة خاصة مع الرجاء، ليتسنى للبعثة العودة للمغرب لمواجهة الدفاع، ثم السفر مباشرة بعد ذلك للجزائر العاصمة، للاستعداد لمواجهة شبيبة القبائل في عصبة الأبطال الجمعة المقبل، لكن المقترح قوبل بدوره بالرفض.
ويبقى مصير المباراة معلقا بين الجزائر والبيضاء والجديدة، فيما لا نية للعصبة في تأجيل المباراة قبل 24 ساعة فقط من انطلاقتها خاصة وقد عينت الحكم عبد الرحيم اليعقوبي لقيادتها، وهو ما يعني إمكانية وصول القضية إلى “فيفا” ومحكمة التحكيم الرياضي “الطاس” .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.