مغارب نيوز جريدة إلكترونية مغربية تجدد على مدار الساعة - المغرب - - magharebnews - est une source centrale d'informations et de nouvelles sur le Maroc.

شعلة مشهد موسيقى مهرجان ” Chellah Jazz” وسمفونيتها الغنية والمثيرة

15

- الإعلانات -

مغارب نيوز:
قال السيد عبد الاله عفيفي ، الكاتب العام لوزارة الثقافة والاتصال ، قطاع الثقافة ، في افتتاح الدورة 24 لمهرجان ” جاز شالة 2019 ” ، باسم السيد الوزير ، أن المهرجان يتبوأ مكانة متميزة في الساحة الثقافية عموما بالمغرب وبمدينة الرباط على وجه الخصوص ، وذلك منذ تنظيم دورته الأولى عام 1996 بفضل إرادة مندوبية الاتحاد الأوروبي بالرباط والتزامها الى جانب وزارة الثقافة و ولاية الرباط سلا القنيطرة ، وهو المهرجان الذي استقطب جمهورا شغوفا بالجاز و بمواكبة التجارب المتجددة والمدمجة له مع الإيقاعات الموسيقية التقليدية ، سيما وقد فتح حقل تشارك ثقافات القارتين الأوروبية والإفريقية وإغنائها ، فضلا عن تواصل جمهوره العريض مع هذا التنوع والغنى الذي تزخر به خزانة الجاز الأوروبي في دمج مثير مع مختلف الإيقاعات الموسيقية التقليدية المغربية .
ويمكن القول أن “Jazz au Chellah” قرب الجمهور المغربي من عوالم ومشاريع دولية مرموقة.
إن روح الانفتاح والمشاركة هذه ، التي يغرسها المنظمون الذين لم يدخروا جهداً في إحياء هذا المهرجان وزيادة نفوذه ، تعطي المهرجان الذي يوحدنا اليوم تفرده وجاذبيته.
مسئول قطاع الثقافة جدد التزام ودعم وزارة الثقافة والاتصال في تنظيم هذا المهرجان ، الذي يعد جزءًا كاملًا ضمن سياسة تطوير الصناعات الثقافية والإبداعية وإشعاعها وبالتالي المساهمة في الثروة الوطنية وتأثير أشكال التعبير الثقافي المغربي المختلفة.

السيد عفيفي ختم تدخله بذكر السحر الذي يشغل موقع Chellah التاريخي المرموق على رواد المهرجان والذي يضفي على هذا المهرجان اسمه وإطاره الفريد. مضيفا أن مهرجان Chellah Jazz سيستمر في الحفاظ على شعلة مشهد موسيقي غني ومثير ، بفضل جمهوره الذي يكبر بشبابه .
الجاز الغربي والموسيقى الإفريقية في افتتاح الدورة 24 لمهرجان الجاز في شالة
وسط حضور جماهيري كبير متعطش لسماع موسيقى الجاز ، كان فضاء شالة التاريخي بالرباط الخميس الماضي ، مسرحا لحفل افتتاح الدورة الرابعة والعشرين من مهرجان “الجاز في شالة” .
بحركات وصوت فرينوكا الصادح في جنباته ، امتد لما يزيد عن الساعة ، تم الاعلان عن انطلاق سهرات المهرجان، فرينوكا التي مرفوقة بمجموعتها Next.Ape  التي تجمع بين ثقافتي بلجيكا والمجر. فرقة Next.Ape استطاعت أن تزاوج بأريحية بين موسيقى الروك و الهيب هوب و موسيقى الجاز، لتقدم للجمهور نمطا موسيقيا خارجا عن المألوف.

أفريفيا كانت حاضرة في حفل الافتتاح من خلال رباعي افريكان جاز روتس للسينغالي أيلاي سيسوكو والفرنسي سيمون كويير وهي المجموعة التي تمثل ، حسب الفنان مجيد بقاس إحدى التجارب الاكثر نجاحا في مجال المزج بين الجاز الغربي والموسيقى السينيغالية التقليدية كما أنها تجسيد لجذور الجاز الافريقية الضاربة في القدم.
جمهور المهرجان اكتشف في ذات السهرة مشاريع موسيقية متجانسة ل فرق قادمة من اليونان، المجر وكرواتيا، كما حظى بلقاء موسيقي فريد بين الفنان الكناوي مهدي الناسولي وفرقة ماتيجا ديديك تريو من كرواتيا، في مزج بين إيقاعات الموسيقى المغربية الكناوية وموسيقى الجاز الأوروبي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.